نادي القرن الأسيوي

نادي القرن الأسيوي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أخبـار ليوم الجمعة 17 / 12 / 1430 هـ من الصحـف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الوحش
Admin
avatar

عدد المساهمات : 147
تاريخ التسجيل : 22/11/2009

مُساهمةموضوع: أخبـار ليوم الجمعة 17 / 12 / 1430 هـ من الصحـف   الخميس ديسمبر 03, 2009 11:13 pm



الأمير عبدالرحمن.. بعد التعادل مع الشباب:
رغم التعادل وضع الفريق جيد.. والمدرب مرتاح معنا وسنعمل على التجديد معه من الآن




كتب - فهد السبيعي

أوضح سمو رئيس نادي الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد أن إدارة ناديه تعتزم في الفترة المقبلة تجديد عقد مدرب فريق الهلال البلجيكي جريتس كون الأخير قد أبدى ارتياحاً تاماً في المرحلة القصيرة التي أشرف من خلالها على الفريق وقال سموه: عقد المدرب مع الفريق سنتان وبالإمكان التجديد لثلاث سنوات أخرى والإدارة عازمة على التجديد معه ولا يمكن التعليق على تلك المفاوضات سوى بالقول إن المدرب مرتاح كثيراً معنا.

وعن المباراة أكد سموه أن فريق الشباب فريق كبير ويملك لاعبين مميزين وأضاف سموه: في اعتقادي أن الهدف الأول الذي جاء في وقت متأخر من شوط المباراة الأول أعطى لاعبي الشباب دافعاً لتسجيل هدف التعادل. وأشار سموه إلى أن هجمات الفريق الشبابي دائما ما تكون من هجمات هلالية عكسية وكثيرا ما حذر مدرب الفريق اللاعبين من مثل هذه الأخطاء خاصة أمام الشباب الذي يمتاز بالسرعة ومن الملاحظ أن طريقة الهدفين الشبابية متشابهة لحد كبير. وقال: لو بدانا شوط المباراة الثاني بمرمى نظيف لكان الفوز لصالحنا ولكن بشكل عام الأخطاء واردة في أي مباراة والأهداف لا تأتي إلا بالأخطاء ولا يعني ذلك أن الفريق الشبابي لا يستحق التعادل بالعكس قدم مباراة رائعة مع شقيقه الهلال.

وأكد أيضا أن الوضع الحالي للفريق في سلم الدوري مازال جيداً خاصة وأن الفارق النقطي مازال في صالح المتصدر.

وعرج سموه بالحديث عن جملة من الأخطاء وقع فيها طاقم الحكام البلجيكي الذي قاد المباراة مؤكداً أن الحكم المجري لم يكن على قدر المباراة وقال: من الغريب اختيار مثل هذا الحكم ويبدو أن اللجنة التي اختارت الحكام تحاول أن تعطي انطباعا بأن الحكم السعودي أفضل من خلال جلب حكام متواضعين.

وبين سموه أن الفريق سيقوم بالعمل من الآن والتجهيز للقاء المقبل أمام الاتحاد الذي أكد أنه حتى لو فاز في جميع مبارياته المؤجلة سيظل الفارق نقطتين.

وامتدح سموه الحضور الجماهيري متمنياً أن يواصل حضوره ومؤازرته للفريق في اللقاءات المقبلة.



في قمة الدوري
الهلال فرط في فوز أضاعه مدافعوه..الشباب لعب مباراة كبيرة وكماتشو استغل سبات الدفاع




كتب - نبيل العبودي

اتفق الهلال والشباب على الخروج بالتعادل الإيجابي بينهما في قمة مباريات دوري زين التي جمعتهما مساء أمس على استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض بعد مباراة مثيرة وممتعة حافلة بالإثارة والفرص المهدرة والمواتية للتسجيل.

جاءت المباراة من الطرفين سريعة في أحداثها منذ الثواني الأولى منها التي أسهمت في ظهورها قوية ومثيرة وحافلة بالندية.

تقدم الهلال بهدفين ثم لحق به الشباب ليكون التعادل عادلاً بين الطرفين قياساً بأداء الفريقين.

استغل الشبابيون الارتباك الذي كان عليه الدفاع الهلالي، واستغله كماتشو مرتين، فنجوم الهلال كانوا بعيدين عن مستوياتهم، وظهر في الهلال خلال هذا اللقاء فقط الدعيع ورادوي والمرشدي وليفيرا.

الأهداف سجلت عن طريق نفيرا والشلهوب للهلال وكماتشو للشباب.

الشوط الأول

جاءت البداية سريعة من الجانبين بغية الوصول إلى الشباك وبخاصة من طرف الشبابيين الذين كادوا أن يصلوا إليها مبكراً بعد عرضية كماتشو الذي حولها على رأس الشمراني إلا أنها مرت بجانب القائم بعد مرور 3 دقائق فقط من البداية.

وبرغم السرعة في الأداء إلا أن الخطورة بقيت بعيدة عن المرميين فكانت الأخطاء وسط الميدان ظاهرة بوضوح قبل أن يهدد الهلال بكرة بينية من ويلي تمر أمام ياسر القحطاني على خط الستة بلا خطورة.

رد عليها الشباب بكرة مرتدة سريعة من الشمراني إلى السعران الذي سدد واصطدمت بالدفاع ركنية لم يستفاد منها ليرد الهلال سريعاً من ويلي إلى ركنية لم يستفاد منها أيضاً ليستمر اللعب سريعاً من الطرفين.

فيأتي دور السعران من جديد بكرة مرتدة ارتبك الدفاع الهلالي فيها وسدد السعران رغم أنه في مواجهة الدعيع مرت إلى خارج المرمى.

ومع المحاولات القائمة من الطرفين باستمرار يتحصل الهلال على خطأ على رأس الـ18 بعد إعادة نيفيز نفذها نفس اللاعب مباشرة تصدى لها القائم الأيسر لترتد بلا متابعة وبعدها بدقيقتين يتحصل الهلال على خطأ من نفس المكان لنيفيز يسجلها هذه المرة ولأن القائم الأيسر تصدى للأولى كان لا بد أن يغير الجهة هذه المرة فسددها على يمين وليد عبدالله هدفاً هلالياً أول في الدقيقة الـ24 لتأخذ المباراة إثارتها من جديد فحاول الشباب أن يعدل في المقابل لم ينجح القحطاني في تعزيز التقدم بعد كرة عرضية من ويلي إلا أنه سددها على الطاير وأمسك بها وليد عبدالله ليمر نصف ساعة من هذا الشوط وسط تقدم هلالي بهدف وأداء ممتع من الجانبين ومحاولات متبادلة وسط مساندة جماهيرية ساهمت في إثارتها بحضورها الكبير والذي زاد من جمال اللقاء والأداء.

الشلهوب يفجرها ثانية

لأن المباراة كان كل شيء فيها جميل كان لا بد أن تكون الأهداف كذلك ومن كرة تبادلها الهلاليون فيما بينهم تصل إلى الشلهوب في وسط الملعب الشبابي إلى الشلهوب الذي سددها مباشرة في المرمى الشبابي على يسار وليد عبدالله هدفاً هلالياً ثانياً في الدقيقة الـ38 عزز به التقدم الهلالي ليبعث هذا التقدم الاطمئنان في نفوس الهلاليين وإن بقيت المحاولات الشبابية قائمة لتقليص النتيجة قبل نهاية الشوط الأول وهو ما حدث بالفعل مع صافرة نهاية الشوط.

كماتشو يقلصها

مع صافرة نهاية الشوط الأول ومن كرة شبابية مرتدة سريعة يقودها التايب من وسط الملعب يمرر بطريقة بينية للمنطق الشمراني الذي سددها ليتصدى لها الدعيع وترتد إلى كماتشو الذي أعادها إلى المرمى الهلالي هدفاً شبابياً قلص به النتيجة مع صافرة النهاية لينتهي الشوط الأول بتقدم الهلال بهدفين مقابل هدف واحد.

في شوط أول يعد ممتعاً من الطرفين أداء أو متعة تبادلا فيها الفريقين الهجوم على المرميين أضاعا عدداً من الفرص وتصدى القائم الشبابي لكرة من نيفيز الذي سبقت هدفه الجميل.

فكان هذا الشوط عنواناً صريحاً بأفضليته أفضلية الفريقين المطلقة في الدوري.

الشوط الثاني

الشوط الثاني بدأ بنفس ما بدأ به الشوط الأول منها حيث ظهر الأداء سريعاً من الطرفين وهجوم متبادل منذ ثوانيه الأولى فكانت أولى المحاولات تسديدة كماتشو اعتلت العارضة.

في الوقت الذي ظهرت الخطورة الهلالية الأولى مع مرور الدقيقة ال4 بكرة من خطأ لمصلحة لي بيو نفذه نيفيزا مرت بجانب القائم الأيسر.

لتبقى المحاولات متبادلة من الطرفين خلال هذا الشوط وان بقيت الأفضلية للشباب وان بقي الهلال يواصل محاولاته لتعزيز التقدم.

ويعود القائم الأيمن هذه المرة للتصدي لكرة رادويو من خطأ مباشر بيد وليد ومن ثم القائم لترتد بلا خطورة رد عليها التايب من خطأ نفذه مباشرة أبعدها الدفاع الهلالي ترتد لكماتشو الذي سدد زاحفة أمسك بها الدعيع على دفعتين.

ومع مرور ربع ساعة من هذا الشوط كان الضغط الشبابي يزداد على الهلاليين إلا انه كان يفتقد للخطورة بمعناها الحقيقي، وكما أخطأ المدافع مسند شراحيلي في استغلال ركنية برأسه كان الشيء نفسه لمدافع الهلال المرشدي فكانت كرتيهما بعيدتين عن المرميين.

فكان المدرب باتشيكو يحاول العودة للمباراة بتبديلين أولهما شهيل بديلاً لمعاذ والآخر لفلافيو الذي مع نزوله وأول لمسة يحصل على جزائية.

جزائية وتعادل

يتقدم الشمراني لتنفيذ الجزائية يتصدى لها الدعيع وترتد إلى كماتشو الذي سددها في المرمى الهلالي عدّل به النتيجة فتعود هذه المرة الخطورة الهلالية من جديد من كرة تبادل القحطاني والشلهوب سددها الثاني اعتلت العارضة، لتبقى الإثارة تعيش وحاضرة في المباراة الذي استمر فيها السجال بين الطرفين عنوانها السرعة في الأداء. فتضيع فرصة هلالية من ويلي والقحطاني.

وتبقى المحاولات الهلالية هي الحاضرة بشكل أكبر ويتدخل جيريتس فيدخل الفريدي بديلا لنيفيز وعزيز بديلا والدوسري بديلين للغنام والشلهوب في محاولة منه لتنشيط وسطه ويهدر الفريدي كرة هلالية فعل فيها كل شيء إلا انه لم يصل بها إلى الشباك بعد أن تخطى الدفاع وسدد أرضية أبعدها وليد ركنية لم يستفد منها.

ومرة أخرى تضيع فرصة هلالية من كرة تبادلها الهلاليون فيها بينهم لتصل إلى ويلي الذي سدد وأبعدها وليد عبدالله إلى ركنية، رد عليها عطيف بكرة سددها بعد أن وصلته من كماتشو اعتلت العارضة الهلالية. تبعتها كرة شبابية أخرى خطفت فيها الكرة من عزيز البعيد عن المشاركات لتصل إلى كماتشو الذي سدد عالية. ليعود الهلال بكرة من ويلي لم يحسن استغلالها داخل المنطقة. لتمر الدقائق الأخيرة من المباراة مثيرة في أحداثها التي بقيت الإثارة بعيدة عن المرميين لينتهي اللقاء بتعادل الفريقين بهدفين لمثلهما بعد مباراة جميلة في أحداثها ومثيرة في السيناريو، ومثيرة حفلت بالندية والقوة والإثارة، فكانت بالفعل مباراة الأفضل والأحسن والأجمل خلال الدور الأول من المسابقة التي أعطت صورة طبيعية لأفضلية الفريقين المطلقة في المسابقة فكان التعادل هو الفيصل في النهاية.

من المباراة

نجوم الفريق الهلالي خذلوا مدربهم في المباراة الأهم هذا الموسم فياسر والشلهوب كانا بعيدين عن مستوياتهما برغم تسجيل الشلهوب للثاني والغنام كان منطلق الكرات الشبابية.

الفريق الشبابي استطاع اللحاق بالهلال رغم تقدمه بهدفين فكانت خطورة الشمراني حاضرة واستغل كماتشو اخطاء الدفاع الهلالي فسجل وعدّل النتيجة.

زيد المولد لا يزال يشوه جماليات ديربيات الهلال والشباب بمحاولاته الخروج عن النص فكانت محاولاته لركل ويلهامسون بدون كرة ليس لها أي مبرر وكادت أن تكلفه خروجه من المباراة مطروداً لو شاهدها حكم اللقاء.

- المباراة كانت قمة في كل شيء أداء فنيا سريعا وهجمات ضائعة من الطرفين حضور جماهيري كبير.

- نتيجة المباراة أكدت مقولة إن نتيجة التقدم بهدفين نظيفين هي الأخطر.

- المدرب الشبابي أجاد في استغلال الأوراق البديلة لديه.

- بينما تأخر المدرب الهلالي كثيراً في استبدال عزيز بالغنام البعيد عن مستواه في هذا اللقاء.



أكد أن تفكيرهم حالياً في نزال الاتحاد.. ياسر القحطاني:
دقيقة واحدة أضاعت الـ3 نقاط أمام الشباب


كتب - فيصل المطرفي

حمل قناص فريق الهلال ياسر القحطاني الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول السبب الرئيس في ضياع الفوز مساء البارحة أمام الشباب الذي استغل الخطأ وأحرز هدفه الأول بعد أن كان الهلال متقدما بهدفين، وأشار إلى أن عدم متابعة ضربة الجزاء كلفت الفريق هدف التعادل مشدداً بأن فريق الشباب من الفرق القوية. وأضاف: طوينا صفحة مباراة الفريق الشبابي تماماً وتفكيرنا حالياً منصب على المواجهة القادمة التي ستجمعنا أمام الاتحاد وهي من المباريات الكبيرة التي من الصعب التنبؤ بنتيجتها لذا يجب أن نعمل كثيراً من أجل الظفر بنقاطها التي ستدفعنا للمقدمة وستؤمن مركز الصدارة بشكل أكبر.



كل جمعة
إنهم يظلمون الهلال
صالح الهويريني




عندما غاب الهلال عن منصات التتويج لمدة اثني عشر عاما (1385 - 1396هـ) كان قد خسر من خلالها (11) بطولة فقط، وكان (90%) منها أيام الملاعب الترابية، في حين أن الفرق التي غابت عن المنصات (أيام الاحتراف) ولفترة لا تقل عن مدة غياب الهلال عنها كانت قد خسرت أكثر من (30) بطولة سأضطر إلى سردها متى دعت الحاجة.. ولهذا فإن (المقارنة) بين فترة ابتعاد الهلال عن البطولات وتلك الفترة التي ابتعد من خلالها هذا الفريق أو ذاك ستكون (مقارنة ظالمة) بحق الهلال، خصوصاً أن عودته مجدداً للبطولات (بعد فترة الانقطاع) كانت قد تزامنت مع حصوله على بطولة أول دوري ممتاز أقيم في المملكة عام 1397هـ (أقوى البطولات)، فضلا عن أن هذه العودة البطولية للهلال لم يعترها وحتى الآن (33 عاماً) أي فترة انقطاع ملموسة عن بلوغ المنصات، بعكس ما حدث لتلك الفرق التي باتت (تحلم) حتى بالحصول على بطولة الأمير فيصل الأولمبية..

في كل أنحاء العالم (بطولة الدوري) تعد هي الأهم.. وهي مقياس التفوق والأفضلية، لكن الأهلي (وهذه مستغربة) لم يحقق هذه البطولة منذ (25 عاماً) يعني (ربع قرن).. وباعتبار أن آخر بطولة دوري حققها كان في موسم 1404هـ وهو (الدوري) الذي شهد غياب اللاعبين الدوليين عن المشاركة من خلاله مع فرقهم بسبب ارتباطهم آنذاك مع منتخبنا الوطني.. (بالمناسبة) خلال آخر (15) موسماً حقَّق الاتحاد بطولة الدوري (7) مرات، والهلال (5) مرات، والشباب (مرتين)، كما أن بطولة دوري الموسم الحالي لن تخرج عن أحد تلك الفرق الثلاثة.. فأين الفرق التي ما زالوا ينعتونها بالكبيرة من تحقيق هذه البطولة من خلال تلك الحقبة الزمنية؟!

نعم التاريخ (لا يتجزأ)، ولكننا نضطر أحيانا إلى تجزيئه؛ لأن هناك من يتباهى بماضيه الناجح رغم حاضره المتواضع برغبة تضليل المتلقي، ومن أجل قلب الحقائق ومخالفة الواقع.

في مباراة الاتحاد والاتفاق عاد (محمد نور) لمواصلة مسلسل عنتريته من خلال الحكم المساعد الأول، ومن جراء تصرفاته التي مارسها ضد زميله حمد المنتشري، وكان فيها إساءة لكل الاتحاديين.. لكن الذي استوقفني بعد المباراة هو تلك العبارات البذيئة والسوقية التي صدرت من محمد نور ضد المهاجم الاتفاقي الخلوق يوسف السالم حسب تأكيد السالم نفسه.. السؤال هنا وللمرة الألف: ألا يوجد قرار من شأنه أن يردع هذا اللاعب المتغطرس؟

كلام في الصميم

يثير استغرابي أولئك الذين ما زالوا يعتبرون أن ما ذكره رئيس الشباب خالد البلطان بخصوص حكاية الأربعة الكبار كان يمثل (وجهة نظره الخاصة).. وباعتبار أن هذا الذي ذكره البلطان لا يندرج تحت ما يسمى ب(وجهات النظر) بقدر ما هو يجسد حقيقة أرقام وشواهد تاريخية لا تقبل الجدل.





(الزعيم) فرط بالحسم.. والشباب رفض الخسارة



الهلال- الشباب

فرط الهلال في الابتعاد كثيراً بصدارة دوري "زين" للمحترفين، وإسعاد جماهيره التي ملأت جنبات ملعب الأمير فيصل بن فهد، إثر تعادله مع الشباب بهدفين، ولم يكن تقدم متصدر الدوري في مناسبتين عن طريق البرازيلي نيفيز والشلهوب (25 و 37) كافياً لحصد النقاط الثلاث، إذ جاء الرد الشبابي عن طريق البرازيلي كماتشو (45و 67).

وظهر اللقاء سريعاً من الجانبين، وبدت رغبة الشبابيين واضحة للتقدم باكراً، إذ هدد ناصر الشمراني مرمى الدعيع، وبرز صانع ألعاب الشباب البرازيلي كماتشو بتحركاته المزعجة، فيما كان الشلهوب وفيلهامسون على الطرف الآخر مفتاحاً لطلعات الهلاليين.

واستغل السعران تمريرة التايب الماكرة، إثر دربكة على مشارف المنطقة المحرمة، وواجه الدعيع غير أن السعران طوح بالكرة خارج الخشبات الثلاث(18)، قبل أم يمارس البرازيلي نيفيز هوايته، حين أطلق كرة صاروخية من خطأ على رأس ال 18 تكفل القائم بالتصدي لها(21)، وتبادل التايب وكماتشو الكرة قبل أن تصل للشمراني الذي واجه الدعيع، لكن خبرة الأخير تجلّت وأنقذت المرمى الأزرق من هدف التعديل (31).

وصادق أصحاب القمصان الزرقاء على تفوقهم المطلق، وذلك عندما انطلق نجمه المتجدد محمد الشلهوب وسدد كرة صاروخية لم يجد معها وليد عبدالله سوى رؤية الكرة وهي تضرب شباكه بقوة (37) مسجلاً هدف التعزيز وبذل التايب مجهوداً مميزاً ومرر الكرة بين مدافعي الهلال للقادم من الخلف ناصر الشمراني الذي سدد الكرة بقوة، تصدى لها الدعيع ببراعة، لكنها وجدت المتابع كماتشو الذي عالجها في الشباك مقلصا الفارق.

ومع مطلع الحصة الثانية ظهرت رغبة الشبابيين واضحة في تعديل الكفة، لكن البارع نيفيز عاد ليقض مضاجع الشبابيين بتخصصه في تنفيذ الكرات الثابتة، حين سدد كرة قوية مرت بمحاذاة القائم الشبابي(50)، وتحصل المزعج نيفيز على خطأ قرب الصندوق، تكفل به هذه المرة الروماني رادوي، لكن تسديدته وجدت وليد عبدالله في الموعد (56).

ولم يجد مدرب الشباب باتشيكو حلاً لتفعيل هجوم فريقه سوى الاستعانة بورقة الانجولي فلافيو عوضاً عن السعران، وأعطى هذا التغيير ثمرته سريعاً، إثر تلقي فلافيو كرة داخل الصندوق وتعرضه لإعاقة من قبل ظهير الهلال الكوري يونغ بيو لي أعلن معها الحكم عن ركلة جزاء للشباب، نفذها ناصر الشمراني على يمين الدعيع الذي تصدى للكرة لتجد المتابع كماتشو الذي سددها في الزاوية المعاكسة معلناً تعديل الكفة (67)، وعزل مدافعو الشباب ياسر القحطاني عن مناطق الخطورة.

دفع مدرب الهلال غيرتس بثلاثة لاعبين دفعة واحدة، حيث حل أحمد الفريدي وعبدالعزيز الدوسري وخالد عزيز، مكان نيفيز والشهلوب والغنام على التوالي، وشكل الفريدي خطورة كبير بعد أن خطف الكرة من أمام سند شراحيلي وهدد مرمى الشباب بكرة تصدى لها وليد عبدالله (79).

وأطلق بعدها فيلهامسون كرة قوية زاحفة أنقذها وليد عبدالله بنجاح (82)، وأدرك بعدها باتشيكو خطورة الهلاليين عبر الخاصرة اليسرى وزج بعبدالله الأسطا بدلاً من التايب لإغلاق منافذ الخطورة الزرقاء، وكاد أحمد عطيف أن يأتي بالفرح للشبابيين عبر تسديدة صاروخية أخطأت مرمى الدعيع (83).



عبدالرحمن بن مساعد: غيرتس لن يترك الفريق.. والحكام الأجانب أقل من السعوديين

الرياض- أسامة النعيمة:

أكد رئيس الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد أن الهدف الشبابي الذي ولج في مرمى الهلال أواخر الشوط الأول هو نقطة التحول في المباراة وقال:"تحذير المدرب للاعبين في الكرات التي تنقطع في المنتصف خطرة وهذا ماجعل الشباب يستفيد من الخطأ ويسجل هدفه الذي غير صورة المباراة".

وذكر ان الحظوظ مازالت مستمرة لجميع الفرق الثلاثة الهلال والاتحاد والشباب وقال: "قدمنا مباراة جيدة ومفتوحة مع زميلنا الشباب ومازلنا بالصدارة، ونسعى لتقديم الأفضل مستقبلا".

واعتبر أن تغييرات المدرب غيرتس كانت منطقية لعمل الفارق بالمباراة لحرص المدرب على تنشيط الفريق واعتقد ان النتيجة مرضية".

واختتم تصريحه بقوله: "إن احكم المجري وقع في أخطاء أثناء المباراة ويبدو أن الذين يختارون الحكام الأجانب يريدونهم اقل من الحكم السعودي، وحول مفاوضات الاتحاد المغربي مع المدرب غيرتس قال:"المدرب مرتاح مع الهلال ولا أتوقع تركه له".



أضواء على بطولة كأس الأمير فيصل بن فهد
الهلال والأهلي والفتح والتعاون وأبها أبرز المرشحين




تبوك علي القرني:

تطل مسابقة كأس الأمير فيصل بن فهد يوم الأحد المقبل من جديد بلقاءات الجولة الثامنة بعد انقضاء7 جولات منذ انطلاق البطولة بداية الموسم، ومن المنتظر أن ترسم الجولات المقبلة ملامح الفرق المتأهلة بصورة جلية بعد أن ارتفعت درجة حرارة المنافسة على كسب بطاقات التأهل في المجموعات الخمس نحو الأدوار النهائية من البطولة رغم تفاوت درجات القوة والندية من مجموعة إلى أخرى وجاءات المنافسة أقوى وأوسع في هذه البطولة من خلال مشاركة أندية دوري "زين" السعودي للمحترفين وأندية دوري الدرجة الأولى معا لأول مرة هذا الموسم.


آلية التأهل

-يتأهل من المجموعتين الأولى والثانية صاحبا المركزين الأول والثاني.

-يتأهل من المجموعتين الثالثة والرابعة صاحب المركز الأول وأفضل ثاني من المجموعتين.

- يتأهل من المجموعة الخامسة المتصدر فقط.

-لقاءات دور الثمانية والأربعة والنهائي تلعب بطريقة خروج المغلوب من مباراة واحدة

- يحصل البطل على مكافأة مالية قدرها مليون ريال، وصاحب المركز الثاني على 500 ألف ريال

-صراع رباعي

تعد المجموعة الأولى من أقوى المجموعات في هذه البطولة وأكثرها إثارة وندية، ويبدو الهلال المتصدر أقرب المرشحين للتأهل عن هذه المجموعة إذ يواصل تفوقه النقاطي ب16 نقطة رغم سحب ثلاث نقاط أخرى من رصيده بسبب خطأ إداري في لقائه ضد الشعلة، ويملك فرصاً متعددة للظفر بإحدى بطاقتي الترشح عن هذه المجموعة ويأت الشباب ثانيا ب13 نقطة بعد أن استعاد توازنه أخيرا بانتصارات متتالية كان أثمنها فوزه الأخير على النصر ويتفوق بفارق الأهداف عن الوطني الثالث بذات الرصيد والنصر الرابع ب 12 نقطة، وسيكون الصراع قويا بين الفرق الثلاث للظفر بإحدى بطاقتي التأهل، وقد يكون تعثر الهلال في الجولات المقبلة فخاً لدخوله الصراع الرباعي للتأهل عن هذه المجموعة رغم حظوظه الوفيرة في الوقت الذي تقل حظوظ الوطني كثيرا عن ثلاثي العاصمة لصعوبة لقاءاته المقبلة خارج أرضه، وتواضع خبراته ومن المتوقع انحصار التنافس بين الشباب والنصر لمرافقة الهلال للأدوار التالية من البطولة، ويظل فريقا الشعلة الخامس بست نقاط والرياض آخر المجموعة بنقطة وحيدة ضيفي شرف في هذه المجموعة وانحصر طموحهما على تقديم العروض المشرفة فيما تبقى لهما من مباريات.

-تفوق ثنائي

تعيش المجموعة الثانية هدوءاً بارداً في حدة المنافسة رغم وجود المتنافسين التقليديين الأقوى في هذه المجموعة الاتفاق والقادسية، ومع ذلك فإن المتصدر هو الفتح "مفاجأة


الموسم" برصيد 15 نقطة، وبأفضلية مطلقة عن بقية أطراف المجموعة إذ لم يتذوق طعم

الخسارة حتى بات اقرب المرشحين للظفر بإحدى بطاقتي التأهل دون مزاحمة من بقية فرق المجموعة إذ يتخلف الخليج الوصيف عن الفتح ب4 نقاط إلا انه يظل باستمرار مرشحا ثانيا عن هذه المجموعة رغم التقارب النقاطي بينه وبين بقية الفرق فهجر يأت ثالثاً ب9 نقاط فيما الاتفاق الجريح والذي كان الأوفر حظوظاً والأكثر ترشيحاً عن هذه المجموعة قبل بداية البطولة يقبع في المركز الرابع ب8 نقاط ثم العدالة ب7 نقاط وأخيرا القادسية ب4 نقاط فقط، ويظهر التباين بوضوح بين قمة المجموعة وقاعها رغم مضي 7 جولات من لقاءات المجموعة.



تفوق منفرد

يبرز فريق الأهلي بشكل مميز في المجموعة الثالثة ب 13 نقطة وبصدارة مطلقة، ومستمرة منذ انطلاق البطولة بعد تواضع مفاجئ لنده التقليدي الاتحاد خصوصا بخسارته للقاء الدربي رغم أن الاتحاد كان الأكثر قدرة على منافسة غريمه الأهلي وفق تاريخهما العريض، مما أتاح للأنصار التقدم نحو الوصافة ب9 نقاط وبمطاردة الوحدة في المركز الثالث ب 7 نقاط ثم يأت الاتحاد رابعاً ب 5 نقاط فقط، وببصيص أمل ضعيف في المنافسة على التأهل؛ فيما يتذيل احد المجموعة بنقطتين فقط، وبطموحات خالية من أحلام الصعود، وكانت الندية في هذه المجموعة الأقل بين مثيلاتها من مجموعات البطولة، ولم يجد المتصدر الأهلي صعوبة في الاحتفاظ بصدارته دون مضايقة طيلة الجولات الماضية، مما يعني ترشحه للدور التالي بحظوظ أوفر من بقية أطراف المجموعة.

-صدارة ثلاثية

من الصعب الحديث عن فرص التأهل في هذه المجموعة الأقوى تنافساً إذ تنفرد المجموعة الرابعة بتميز عن بقية المجموعات يكمن في أن جميع فرق المجموعة تملك فرصاً متساوية نوعاً ما في خطف بطاقة التأهل، ويكفي أن نعرف أن ثلاثي الصدارة التعاون والحزم والفيصلي يمتلكون الرصيد ذاته من النقاط بواقع 8 نقاط ثم الطائي رابعا ب7 نقاط وأخيرا الرائد ب6 نقاط، ويتفوق التعاون والفيصلي بأفضلية مباراة مؤجلة بسبب جدولة مباريات المجموعة بعد أن لعب كل من الرائد والطائي والحزم 6 لقاءات والتعاون والفيصلي 5 لقاءات فقط ورغم ذلك فإنه لايمكن الجزم بالمتأهل عن هذه المجموعة حتى نهاية مواجهاتها بعد جولتين فقط.

- الحظوظ متوازية

يسيطر الغموض على المنافسة كذلك في المجموعة الخامسة خصوصا أن هناك تقارباً واضحاً بين أطراف الصراع الثلاثي في هذه المجموعة على البطاقة الوحيدة المؤهلة لادوار الحسم فالمتصدر أبها يملك 8 نقاط ودون أن يتذوق مرارة الخسارة فيما يأت نجران وصيفا له ب7 نقاط ثم حطين الأقل خبرة في هذه المجموعة ب 6 نقاط ومقدما عروضا جيدة قياسا بخبراته؛ فيما يقبع ضمك وحيدا بنقطة واحدة في المركز الأخير، ومن المتوقع أن تنحصر فرص التفوق في هذه المجموعة بين أبها ونجران فيما تبقى من جولات البطولة.

-محطات سريعة

-يشترك ثلاثة لاعبين في صدارة الهدافين ب 5 أهداف وهم مهاجم الشباب فيصل السلطان ولاعب وسط الأهلي عبدالرحيم الجيزاوي ومهاجم الوطني فهد ابوجابر.

-النصر الأقوى هجوما بتسجيله 23 هدفا يليه الوطني ب 19.

-أحد الأضعف هجوما بتسجيله هدفين فقط ثم الرياض وأبها وضمك ب3.

-أبها الأقوى دفاعا بهدف وحيد هز شباكه يليه نجران ب 4.

-الوطني اضعف دفاعا ب22 هدفا تلاه الشعلة ب18.

-فرق الفتح والأنصار والوحدة وأبها لم تخسر حتى الآن.

-فرق القادسية والرياض وأحد وضمك لم تنتصر حتى الآن.

- فريقا النصر والشعلة بلا تعادل حتى الآن.



الشلهوب.. نجومية داخل الملعب وخارجه

في هذا الموسم أعاد نجم الهلال والمنتخب السعودي محمد الشلهوب اكتشاف نفسه بشكل لافت، إذ قاد فريقه للتفوق في الكثير من المناسبات، وأظهر نفسه على أنه النجم الأكثر تألقاً داخل الملعب، لكن المتابع للنجم النحيل وأخباره خارج الملعب يجد أن الشلهوب حافظ على شعبيته الجارفة والكاسحة خارج المستطيل الأخضر، فهو كان وما زال مطلباً كبيراً للجماهير، وهذا يتجلى كثيراً حين يتنقل الشلهوب مع فريقه في مختلف مناطق المملكة، إذ يحظى الشلهوب بمحبة جميع عشاق فريقه، وحتى محبي الفرق الأخرى، ولاسيما صغار السن منهم.

الشلهوب الذي يجمع بين الموهبة والتأثير داخل الملعب، يتمتع بخلق مميز، وهو جدير بأن يكون قدوة للصغار، بتواضعه وأخلاقه الرفيعة، وابتسامته الدائمة داخل وخارج أرض الملعب.



في الهلال.. الانضباط يعلو كل شيء



لم يكن الظهور اللافت والتفوق الفني الذي ظهر عليه الهلال منذ مطلع الدوري نتاجا لعمل فني بحت بالدرجة الأولى فقط، إذ تميز الهلال في هذا الموسم بعمل إداري يتسم بالاحترافية التي توافقت مع عادات المجتمع السعودي. الطريقة الإدارية المقننة والنهج الانضباطي باتت تعلو كل شيء في الهلال، إذ تفوق النجم الأسطوري سامي الجابر على نفسه وبرع في إظهار إمكانيات إدارية قل ما نجدها في اللاعبين السعوديين المعتزلين، فالجابر نجح في فرض الانضباطية على لاعبي الهلال والوقوف إلى جانب المدرب البلجيكي الشهير اريك غيرتس في محاولات الأخير لوضع نظام ثابت ومعين للاعبي الفريق (الأزرق). هذه الانضباطية تنكشف لدى المتابع لأخبار الهلال اليومية، ف(الزعيم) يتدرب بشكل يومي مكتفياً بالفترة الصباحية، وهذا نهج جديد على الفرق السعودية، من خلال تواجد لاعبي الهلال في الصباح الباكر في مقر النادي، وإجراء التمارين والاجتماع بالطاقم الفني قبل أو بعد التمارين، فضلاً عن وجود وقت كاف للاستفادة من مرافق النادي كصالات الحديد والمسابح وقاعات الاجتماعات والعرض وغيرها، قبل تناول الغداء ومن ثم مغادرة مقر النادي، وبالتالي استفادة اللاعب من بقية يومه بالشكل الذي يرغبه هو وعائلته، ووجود متسع من الوقت لقضاء حاجات اللاعب الشخصية والعائلية، الأمر الذي ينعكس على حضور اللاعبين البدني والذهني في المباريات. هذا النمط التدريبي والذي توافق مع إستراتيجية إدارية تساعد على إرساء هذا النمط من شأنه الإسراع في تثبيت دعائم قوية للاحتراف في نادي القرن الآسيوي، وعندما نشيد بمدير الكرة الهلالي سامي الجابر، حري بنا الإشارة إلى تميز الثنائي هشام اللحيدان وفيصل الفرشان، فالأول عمل في المنتخبات السنية السعودية واكتسب خبرة كافية؛ فيما الفرشان قدم عملاً جيداً في الفرق السنية في الهلال، أهّله لمهمة أكبر تمثلت في التواجد ضمن جهاز الكرة في الفريق الهلالي.





الهلال والشباب.. متعة «رباعية»


الدعيع والسعران خلال نزال الهلال والشباب البارحة.

تغطية: عبد الله الجريان وعلي الحياني

عطل فريق الشباب لكرة القدم انطلاقة المتصدر الهلال بعد أن حول تأخره بهدفين إلى تعادل بهدفين لمثلها، أمس على ستاد الأمير فيصل بن فهد في الرياض، ضمن دوري زين السعودي في جولته العاشرة، فيما تغلب الحزم على مضيفه نجران 4/2 على ملعب الأخدود في نجران.

في الرياض، فرط الهلال في توسيع الفارق عن أقرب مطارديه بعد أن تعثر في محطة الشباب، ولا سيما بعد تسجيله لهدفين خلال 13 دقيقة في الشوط الأول.


نيفيز فرحا بهدفه

تقدم الهلال عبر البرازيلي نيفيز (25)، ومحمد الشلهوب (38)، إلا أن الشباب قلص الفارق قبل نهاية الشوط الأول كماتشو (45)، قبل أن يدرك التعادل (67).

رفع الهلال رصيده إلى 26 نقطة، والشباب إلى 23 نقطة، فيما كان الاتحاد ''15 نقطة'' الرابح الأكبر من تعادلهما، للعودة مجددا للمنافسة على المركز الأول بعد أن تلقى خسارتين متتاليتين من الشباب والاتفاق تواليا، حيث يملك مباراتين مؤجلتين، وسيلاقي غريمه التقليدي الأهلي غدا.

منذ البداية، جاءت المباراة سريعة، وحيوية، هجمة هنا، وأخرى هناك، وإن كان المدرب البلجيكي جيريتس مدرب الهلال، غير أسلوبه باللعب بمحورين رادوي، وعبد اللطيف الغنام على حساب أحمد الفريدي للحد من خطورة كماتشو، وطارق التائب، وأمامهما ناصر الشمراني.

وكاد عبد العزيز السعران مهاجم الشباب يفتتح التسجيل مبكرا إلا أنه تعامل مع تمريرة كماتشو برعونة، فيما ناب القائم الأيسر عن الحارس وليد عبد الله في التصدي لتسديدة نيفيز، عندما انبرى للخطأ الذي تحصل عليه فريقه على مشارف الصندوق الأبيض (22)، إلا أنه عوضها بتسديدة مماثلة بعد مضي ثلاث دقائق سكنت على يمين الحارس الشبابي هدفا.

وزاد الشلهوب من معاناة الشباب بهدف مباغت، عندما قذف كرة قوية لم يشاهدها وليد عبد الله إلا بعد أن سكنت في شباكه (38).

من هنا، لم ييأس الشباب، ونجح في تقليص الفارق قبل نهاية الشوط الأول، مستغلا غفلة هلالية، عندما استغل الكرة التي ارتدت من الحارس محمد الدعيع بعد انفرادية الشمراني، عالجها داخل الخشبات الثلاث (45).

زاد الهدف الشبابي لاعبيه حيوية في الشوط الثاني، وبحث عن التعادل، وأسهمت تغييرات المدرب البرتغالي باتشيكو في تحقيق مراده، حيث دفع بعبد الله شهيل، والأنجولي فلافيو، بدلا عن حسن معاذ، والسعران، وخطف الثاني من أول لمسة ركلة جزاء بعد أن أعاقه الكوري لي، انبرى لها الشمراني، إلا أن الدعيع تصدى لها لتجد كماتشو متحفزا لها وبادرها في الشباك هدفا (67).

من هنا، استنجد جيريتس بالثلاثي أحمد الفريدي، عبد العزيز الدوسري، وخالد عزيز علي حساب الشلهوب، نيفيز، والغنام، وأهدر الأول فرصة على طبق من ذهب عندما تجاوز مدافعا شبابيا بمهارة إلا أن الحارس وليد تصدى لكرته (79).

وعلى ملعب الأخدود في نجران، انتزع الحزم ''11 نقطة'' ثلاث نقاط ثمينة من مضيفه من نجران ''7 نقاط'' إثر فوزه 4/2، في مباراة درماتيكية.

سجل للحزم وليد الجيزاني (27، و44)، المغربي صلاح الدين عقال (71)، وسعد الزهراني (93)، ولنجران الحسن اليامي (33)، وأنس بن ياسين (36).

وكان الأردني بشار بن ياسين مدافع الحزم قد ترك الملعب مصابا إثر احتكاكه مع أحد اللاعبين، حيث نقل إلى المستشفى لإيقاف النزيف في أنفه، وحل بدلا عنه هشام صبياني (30).



رئيس الهلال: هل اختيار حكام سيئين لإبراز «السعودي»؟


الأميران عبد الله وعبد الرحمن بن مساعد خلال نزال الهلال والشباب.

عبد الرحمن أباعود من الرياض

أبدى الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال استغرابه من المستوى التحكيمي المجري الذي أدار لقاء فريقه البارحة مع الشباب الذي انتهى 2/2 ضمن منافسات دوري زين السعودي, وقال ''أستغرب من اللجنة المسؤولة عن اختيار الحكام الأجانب, لا أدري هل اختيار حكام سيئين هو لإبراز الحكم السعودي'', مبديا سعادته بعدم تأثير قرارات الحكم على مجريات اللقاء كونها لقاء تنافسيا قويا.ووصف الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس نادي الهلال هدف فريق الشباب الأول البارحة بنقطة التحول التي أسهمت في تحول خسارة فريق الشباب من هدفين نظيفين إلى تعادل ثمين, وقال ''بسبب قلة التركيز في الثواني الأخيرة من الشوط الأول تلقينا هدفا شبابيا أعتقد أنه أسهم في خسارتنا نقطتين مهمتين أمام منافس قوي وعنيد على الدوري لذلك علينا أن ندرك أن كرة القدم أخطاء لكن النتيجة مرضية للطرفين وما زالت الفرصة لدينا ممتازة كوننا فقدنا حتى الآن في الدوري أربع نقاط, في المقابل فقد الاتحاد ست نقاط وما زالت لديه لقاءات مؤجلة وندرك قوة لقائنا معه فهو منافس قوي لذلك الفوز عليه هو المطلب الوحيد بعد تعادلنا مع الشباب''.وأشاد بالبرازيلي تياجو نيفيز الذي قدم مستوى فنيا مميزا رافضا التعليق حول تغييره في الشوط الثاني.

وأكد الرئيس الهلالي أن المهاجم ياسر القحطاني الذي راهن عليه قبل اللقاء قدم مستوى فنيا مرضيا أسهم في إشغال الدفاع الشبابي رافضا في الوقت ذاته الحكم على مستوى خالد عزيز العائد إلى المشاركة مع الفريق بعد فك العقوبة عنه.ونوه بدور جماهير فريقه في مؤازرتهم للفريق متمنيا أن يكون العدد أكبر في مباراة الاتحاد المقبلة.ونفى الأمير عبد الرحمن بن مساعد صحة مفاوضات الاتحاد المغربي مع جيريتس مدرب الهلال, وقال ''لا صحة لمفاوضات جيريتس وعقدنا معه عامان''.



الشلهوب: لا أعرف عدد أهدافي

نايف الثقيل من الرياض

أكد محمد الشلهوب لاعب فريق الهلال الكروي, أنه لا يعلم عدد أهدافه بعد تسجيله هدفا في الشباب البارحة, وقال ''لا أعلم عدد أهدافي ويمكن أن تكون ثمانية''.

وأشار إلى أن تعادلهم مع الشباب أشبه بالخسارة, موضحا أن هدف الشباب الأول أسهم في إخراجهم متعادلين إلى جانب تميز وليد عبد الله حارس الفريق الشبابي, مشددا على قوة لقاء فريقه المقبل أمام الاتحاد, وقال ''هي المباراة الأقوى في الدوري''.



دوري الشباب ينطلق مجددا
الأهلي يصطدم بالشباب .. والهلال يواجه عرعر


كاسب الغيثي من الرياض

بعد توقف 20 يوما لحلول موسم الحج، يستأنف الدوري السعودي للشباب في كرة القدم عجلته من جديد في جولته الثانية، وذلك من خلال ستة لقاءات متنوعة، لعل أبرزها لقاء الأهلي «المتصدر بثلاث نقاط» مع الشباب «نقطة واحدة»، حيث يسعى كلا الفريقين إلى تحقيق الفوز، ولا سيما الثاني للمنافسة على المراكز المتقدمة.

ويسافر الوصيف الهلال «ثلاث نقاط» إلى عرعر، لمقابلة فريقها عرعر لتعزيز مركزه، ولا سيما أنه يتخلف عن الأهلي بفارق الأهداف، بيد أن مهمته قد تكون صعبة، خاصة أن خصمه لن يكون صيدا سهلا إذا لعب على أرضه.

في حين يبحث النصر «بطل كأس الاتحاد السعودي» عن أول ثلاث نقاط، عندما يستضيف الوحدة الذي يملك نقطة يتيمة.

ويحل الاتفاق ضيفا ثقيلا على الاتحاد «نقطة يتيمة» بحثا عن النقاط، ولا سيما أن رصيده خال تماما إثر خسارته من الأهلي.

وفي باقي اللقاءات، يستضيف نجران «نقطة واحدة» على ملعبه نده حطين «ثلاث نقاط» هجر متذيل الترتيب بلا تقاط نظيره الطائي «ثلاث نقاط».





قمة الدوري تؤكد عودة الشباب وتبقي الهلال مرتاحاً في الصدارة
نيفيز يتألق بكرات ثابتة وكماتشو يبدع في المتابعات



وليد عبدالله يستحوذ على إحدى الكرات وسط رقابة هلالية شبابية أمس

الرياض: عبدالله الفراج
تقاسم الهلال (المتصدر) والشباب (الوصيف) نقطتي تعادل بخروجهما أحباباً (2/2) بعد مواجهتهما أمس في ملعب الأمير فيصل بن فهد بالرياض في الجولة الـ10 لدوري زين السعودي للمحترفين، ليرفع الهلال رصيده إلى 26 نقطة والشباب إلى 23 نقطة، مبقيين على ترتيب القمة على حاله.
وبكر الهلال في التسجيل بواسطة البرازيلي تياجو نيفيز في الدقيقة الـ24 من كرة ثابتة، قبل أن يعزز محمد الشلهوب النتيجة بتسديدة هائلة عند الدقيقة الـ37, وقبل نهاية الحصة الأولى وتحديداً في الدقيقة الأخيرة للشوط الأول قلص محترف الشباب البرازيلي مارسيللو كماتشو النتيجة, قبل أن يدرك التعادل عند الدقيقة 67.
وتقاسم الفريقان الأداء فيما بينهما، فكان الهلال الأفضل في الشوط الأول، فيما كان الشباب الأفضل في الثاني.
ووضع مدربا الهلال، البلجيكي جريتس، والشباب البرتغالي باتشيكو خطي وسطيهما عصبين للمباراة، وخلطا أوراق القوة الدفاعية ومهارة صناعة اللعب بمصادفة تدريبية بين الاثنين فاعتمد الأول على الخماسي الغنام والشلهوب والبرازيلي تياجو نيفيز والروماني ميريل رادوي والسويدي كريستيان ويلهامسون, واعتمد الثاني خماسياً مماثلاً ضم أحمد عطيف وماجد المرحوم وطارق التايب ومارسينلو كماتشو وعبدالعزيز السعران لضبط القوة الميدانية.
وركز الشباب على الكرات القصيرة، وأرهق خلال الربع الأول رباعي الدفاع الهلالي أسامة هوساوي وماجد المرشدي والكوري لي يونغ وعبدالله الزوري من خلال كرة الشمراني الرأسية في الدقيقة الـ3 وتسديدة السعران العشوائية وهو مواجه للدعيع في الدقيقة 17.
وامتاز وسط الشباب بمحاولة نسف دفاعات الزعيم بكرات بينية أمامية للشمراني، لكن الهلال سرعان ما فرض أفضليته مستفيداً من سرعة ويلهامسون التي شكلت خطورة بالغة للدفاعات الشبابية وسط فرجة تحكيمية من قبل المجري فيكتور كاساي لمخاشنات زيد المولد عليه.
وجاءت خطورة الهلال عن طريق الكرات الثابتة التي نجح نيفيز بامتياز فيها فسدد في القائم الأيسر للحارس وليد عبدالله في الدقيقة 22، ثم كرر المحاولة بعد دقيقتين وسجل هدف السبق الهلالي.
وعند الدقيقة 37 أكد محمد الشلهوب الحالة الفنية المرتفعة لفريقه بهدف ثان بكرة يسارية بعيدة على يسار الحارس الشبابي.
وفي الرمق الأخير من الشوط الأول قلص البرازيلي مارسيللو كماتشو الفارق لفريقه بهدف بعد قذيفة أطلقها الشمراني وارتدت من الدعيع أمام كماتشو الذي أعادها للشباك.
وكاد الهلال يعزز تقدمه بهدف ثالث من كرة ثابتة أطلقها رادوي في الدقيقة الـ58 إلا أن كرته ارتطمت بالحائط البشري وتحولت لترتطم بالقائم الأيمن وسط متابعة الحارس الشبابي.
وتدخل مدرب الشباب في الدقيقة 60 ليجري تغييراً عناصرياً فأدخل عبدالله شهيل بديلاً لحسن معاذ في الطرف الدفاعي الأيمن بهدف تنشيط المنطقة هجومياً، ثم جدد نشاط فريقه بإدخال الأنجولي فلافيو مكان السعران، ومن أول لمسة لفلافيو حصل على ركلة جزاء في الدقيقة الـ66 بعدما تعرض لعرقلة من لي يونغ، نفذها الشمراني وارتدت من يدي الدعيع لتجد البرازيلي مارسيللو كماتشو غير المراقب فأحرز منها هدف التعادل في الدقيقة الـ67.
وقال مدرب الهلال جريتس كلمته الأخيرة في اللقاء بإجراء 3 تبديلات فأدخل أحمد الفريدي وعبدالعزيز الدوسري وخالد عزيز بدلاء لتياجو نيفيز وعبداللطيف الغنام ومحمد الشلهوب في تعبير عن عدم رضاه على أداء هذا الخط في الثلث الأول من هذا الشوط، وتحديداً عند الدقيقة الـ77.
وكاد الفريدي وبعد دخوله بدقيقتين أن يحقق مبتغى الهلاليين بالانتصار بعد أن هيأ لنفسه كرة داخل منطقة العمليات لعبها زاحفة كان لها وليد عبدالله يقظاً.
وكرر الحارس الشبابي المشهد مرة أخرى في الدقيقة الـ81 بعد أن تصدى لكرة ويلهامسون, ليخرج المدرب الشبابي بعدها الليبي طارق التايب الذي لم يقدم المأمول منه في هذا اللقاء وحل عبدالله الأسطا بديلاً عنه.
وفي الدقيقة الـ83 ختم أحمد عطيف كرات المباراة الخطرة بتسديدة مرت فوق العارضة الهلالية.



رئيس الهلال: راض بالنتيجة وجيريتس حذر اللاعبين مما وقعوا فيه

الرياض: عبدالله البراك
أكد رئيس نادي الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد أن مدرب فريقه الأول لكرة القدم البلجيكي إيريك جيريتس حذر لاعبيه من فقدان الكرة في منتصف الملعب، حيث إن فقدانها يسبب خطورة كبيرة على المرمى، وهو ما حصل خلال هدف الشباب الأول.
وبدا الأمير عبدالرحمن بن مساعد راضيا في تعليقه على خروج فريقه بالتعادل الإيجابي أمام الشباب (2/2)، قائلا "أنا راض عن الأداء الذي قدمه الفريق في المباراة والذي حقق منه التعادل وحافظ على فارق الثلاث نقاط عن الشباب ومازال متصدراً للدوري مع فوز الاتحاد في مبارياته المؤجلة سيبقى الفارق نقطتين".
وتابع الرئيس الهلالي حديثه "لو استطعنا المحافظة على فارق الهدفين في الشوط الأول لكان صعباً على الشباب المعادلة في الشوط الثاني، لكن لم نتمكن من المحافظة على تقدمنا واستطاع الشباب تحقيق التعادل والذي قدمنا معه مباراة ممتعة".
وأشاد الأمير عبدالرحمن بتغييرات المدرب وخاصة حينما أخرج الشلهوب والذي قال بأنه كان يشعر بنوع قليل من الإرهاق.





بعد شوط أزرق وآخر أبيض
الشباب يفرمل الهلال ويجبره على التعادل
كماتشو ينقذ الليث وهجوم الزعيم أضاع الفرص




علي السلمي – جدة

أهدر الهلال نقطتين ثمينتين بعد أن فشل في المحافظة على تقدمه بهدفين على مطارده المباشر الشباب الذي خرج متعادلا 2 / 2 في اللقاء الذي جمعهما مساء أمس على استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض في افتتاح منافسات الجولة العاشرة . وبهذا التعادل رفع الهلال رصيده إلى 26 نقطة في المركز الأول مقابل 23 نقطة للشباب الذي حافظ على مركز الوصافة .. وسجل هدفي الهلال المحترف البرازيلي تياجو نيفيز في الدقيقة (25) ومحمد الشلهوب في الدقيقة (37) بينما سجل هدفي الشباب المحترف البرازيلي مارسيلو كماتشو في الدقيقتين (45 و67). وجاءت البداية سريعة من جانب الشباب الذي كاد يفتتح باب التسجيل في وقت مبكر ولكن كرة ناصر الشمراني مرت بجوار القائم (2) رد عليه السويدي ويلهامسون بتصويبة مرت من أمام المرمى (10) اتبعها البرازيلي نيفيز بتسديدة قوية تصدى لها وليد عبدالله (16) وأهدر مهاجم الشباب عبدالعزيز السعران عندما واجه المرمى ولعب الكرة بجوار القائم (18) وحرم القائم الشبابي الهلال من هدف محقق عندما تصدى لكرة نيفيز التي نفذها من ركلة حرة مباشرة (22) ولكن اللاعب نفسه نجح في وضع فريقه في المقدمة حيث صوب كرة من ركلة حرة مباشرة استقرت على يمين وليد عبدالله (25) وكاد ياسر القحطاني يضاعف النتيجة لولا براعة الحارس وليد عبدالله الذي تصدى للكرة ببراعة (27) وواصل الهلال أفضليته ونجح في إضافة الهدف الثاني عن طريق محمد الشلهوب الذي أرسل قذيفة قوية استقرت على يسار وليد عبدالله (37) وفي الدقيقة الأخيرة من زمن الشوط الأول تمكن البرازيلي كماتشو من تقليص الفارق للشباب مستفيدا من الكرة المرتدة من ال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ok2010.yoo7.com
 
أخبـار ليوم الجمعة 17 / 12 / 1430 هـ من الصحـف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» رحلة الحكام جازان الى مكة المكرمة لأداء العمرة1430/1431هـ
» اسئلة اختبار القدرات للبنات اختبار القدرات بنات 1430
» متفوقي طلحة الثانوية 1430

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نادي القرن الأسيوي  :: الصور العامه :: متى موعد تصوير قروب فوفو :: اخبار نادي القرن الأسيوي-
انتقل الى: